وضع خطط للعام الجديد

في شهر كانون الثاني، نحاول جميعًا إجراء تغييرات إيجابية على حياتنا وعاداتنا اليومية ونضع أهدافًا جديدة لنبدأ بها عامًا مليئًا بالتجديد والتفاؤل، ووضع خطط في بداية كل عام يساعدنا على تطوير أنفسنا، ومشاركة أطفالنا في وضع هذه الخطط يشعرهم بالحماس والرغبة في تحقيق الأهداف، وتساعدهم هذه العادة على تعلم الانضباط الذاتي والإصرار، والأهم من ذلك أنها تعلمهم المسؤولية ومتابعة التزاماتهم.

خلال شهر يناير، اجلس/ي مع أطفالك لتحديد أهداف كل فردٍ وما هي التغييرات التي يرغبون بإجرائها، وما الأشياء الجديدة التي يرغبون في استكشافها.

فيما يلي بعض الأمثلة على أهداف جديدة لمختلف الأعمار:

  1. تعلم لغة جديدة:

فوائد تعلم لغة ثانية لا تعد ولا تحصى، هناك قوة وثقة تأتي للطفل المتمكن من التحدث بلغات متعددة، وتعد بابًا واسعًا لتكوين صداقات جديدة وعلاقات مع الآخرين، وتصبح الفرص اللوجستية وفرص العمل أكبر.

لا تنتظر طويلاً لتجعل طفلك يبدأ رحلته الممتعة في تعلم اللغة العربية عن طريق قصص الأطفال، والألعاب التعليمية باستخدام التطبيق الذي يحبه الأطفال والذي يعد الأفضل “أقرأ بالعربية”.

جرب “أقرأ بالعربية” الآن لتكتشف عالمًا من المعرفة الممتعة لم تعرفه من قبل.

 

  1. قراءة كتاب واحد في الشهر:

غرس عادة القراءة عند الطفل تنمي حب التعلم والمعرفة لديه. إضافة إلى أنها توسع مفرداته، وتساعده على إيصال المعنى المراد ببلاغة.

أسهل طريقة لتحقيق هذا الهدف هي جعل القراءة جزءًا من روتين الطفل اليومي قبل النوم.

لا تنس/ي أنك القدوة لأطفالك، لذا يجب أن يراك طفلك وأنت تقرأ كي يتشجع على المثابرة والاستمرار.

 

  1. البحث عن هواية جديدة:

بصرف النظر عن الفوائد الجسدية للهوايات، إن فوائدها العقلية تنمي دماغ الطفل، وتبعده عن الشاشات الإلكترونية، وتقلل من مستويات التوتر التي يمر بها وخاصة في الوقت الحاضر .

من المهم غرس العادات الصحية في سن مبكرة من خلال تشجيع الطفل على البقاء نشيطًا.

 

  1. الالتزام بوجبات صحية واكتشاف أطعمة جديدة:

شجع/ي على الأكل الصحي من خلال تقديم خيارات مغذية في جميع الأوقات، وإزالة الوجبات السريعة من القائمة واستبدلها بالوجبات الخفيفة الصحية.

اجعل/ي عادة تناول خضراوات واحدة على الأقل وفاكهة واحدة يوميًا جزءًا من روتينه الصحي. شارك/ي طفلك في إعداد الطعام الصحي كي يشعر بالحماس للبدء بنظامه الجديد.

 

  1. التعامل مع الآخرين بلطف: “القيام بعمل واحد لطيف كل يوم على الأقل”

التفكير في مشاعر الآخرين يمكن أن يكون له تأثير إيجابي على مشاعر الطفل.

لذا لا تنس/ي تذكير طفلك بأهمية التعامل بلطف مع الآخرين، وتقديم المساعدة للعائلة والأصدقاء وغيرهم عند الحاجة.

 

يمكنك وضع هذه الخطط الجديدة على لوح أبيض أو رسم جدول مع طفلك بطريقة ممتعة ووضعها في مكان مرئي كي يتذكر خططه باستمرار.

تذكر/ي: حتى لو لم يصل طفلك إلى الهدف، فإن تحديده والعمل على تحقيقه يظل تجربة مفيدة.

 

يتوفر تطبيق أقرأ بالعربية على كل من Google Play و App Store

للمزيد من المعلومات يرجى زيارة موقعنا الالكتروني: https://app.ireadarabic.com

   Download the App

       Start your child’s journey today!

Open chat