اللغة العربية متفردة ومختلفة؛ فهي لغة سحرية لها طابع شعري؛ مليئة بالمشاعر والعواطف والحب والإيمان. التحدّث بالعربية محسوساً وعميقاً وله إيقاع موسيقي، كما أنها عميقة ومؤثرة وغنية بالمفردات، وبإمكان الشخص من خلالها التعبير والوصف بدقة شديدة؛ لأن كل إحساس أو شعور له كلمة عربية تصفه بالتفصيل.

اللغة العربية هي رابع أكثر اللغات من حيث عدد الناطقين في العالم وقد ارتفع الطلب العالمي على المتحدثين باللغة العربية في العقد الماضي. وهناك أسباب عديدة تجعل الناس يميلون لتعلّم اللّغة العربية وتعليمها لأطفالهم؛ فمنهم من يختار تعلّمها لتوثيق الترابط بينه وبين الحضارة العربية، ومنهم من يعزز بتعلمها انتمائه وقربه لجذوره العربية، وهناك من يخلق لنفسه فرص وظيفية متعددة بمجرّد تعلّمها.

سيدرك متعلّم العربية مدى جمالها فور تعلّمه لبضع كلمات، وسيرى بمرور الوقت بأن قواعدها منطقية وسهلة الفهم، كما أن تعلّم الّغة الفصحى أو الفصحى الحديثة يعد خياراً رائعاً يمكّن الشخص من التحدث مع جميع متكلمي اللّغة العربية باختلاف لهجاتهم، والتحدّث والتواصل مع أفراد عائلته وأصدقائه.

قمنا باستخدام كل كلمة في جملة مفيدة لمساعدة الأطفال على فهمها ومن ثم البدء باستخدامها على النحو الصحيح.

 

 

سلام: كلمة رقيقة في المعنى قوية في التأثير، وهي تعني إمّا إلقاء التحية على الآخر أو الهدوء والتسامح وعدم العداء. ويمكنك تحية صديقك بقول “سلام يا صديقي” أي مرحبا يا صديقي أو استخدام التحية الشائعة ” السلام عليكم”، كما يمكنك استخدامها بمعناها الحرفي بقول “نحن نحب أن يعيش الجميع في سلام” أي أننا نسعى ليعيش الجميع في هدوء، والحمامة هي رمز السلام في المناسبة.

 

مكتوب: كلمة تدل على أن كل شيء في حياتنا مقدّر لنا من الله سبحانه وتعالى، المعنى الحرفي للكلمة هو بأن هذا الشيء تمت كتابته، ولكن استخدامها يأتي بمعنى القدر والنصيب ومشيئة الله – سبحانه وتعالى-  لحياتنا. حاول أن تقول: “إنه مكتوب في النجوم” مما يعني أنه مقدّر مسبقاً.

 

أمل: بالإضافة إلى كونها اسم نسائي مشهور في العالم العربي، تستخدم كلمة “أمل” للتعبير عن التفاؤل والإيمان بالفرج القادم أو تحقيق الأحلام المستقبلية. يمكنك استخدام الكلمة مع أحد أصدقائك وإخباره أنك تأمل أن تتمكن من اللعب طوال اليوم: ” كلّي أمل أن نلعب طوال اليوم”.

 

نور: اسم عربي مشهور آخر يستخدم في أسماء الذكور والإناث على حد سواء. والنور يعني حرفياً الضوء، ويعني ضمنياً البهجة والهدى، بينما يتم استخدامه  أحياناً في تحية “صباح الخير” لإعطاء بداية مشرقة لليوم بقول “صباح النور”.

 

رحمة: وتعني اللطف والتعاطف والشعور مع الآخر، وهي كلمة مليئة بالإنسانية. وتعبّر هذه الكلمة أيضاً عن رأفة الله القوي بنا كبشر ضعفاء؛ لأن الرحمة تكون دائماً من القوي للضعيف.  ومن المقولات العربية الشائعة المستخدمة للتعزية “كلنا في رحمة الله” وهي  تعني”كلنا تحت لطف ورأفة الله”.

 

 

من المفيد أن تجرّب ممارسة هذه الكلمات المعبّرة مع اطفالك وأن تفسح لهم المجال للتعبير عن أنفسهم بلغة مليئة بالمشاعر والعواطف كاللّغة العربية؛ فالأطفال فضوليون وهذا سيعمل على تطوير مهاراتهم الاجتماعية ويساعد في رفع قدرتهم على التعامل مع المواقف المختلفة من خلال حسن التعبير والفهم العميق لمشاعر الآخرين.

تحدّث لغتين أو أكثر يعد بمثابة تمرين عقلي يعزز من ذكاء الطفل؛ وعادة ما يكون الأطفال ثنائيو اللغة أكثر قدرة على التواصل مع الآخرين، وإذا كانت إحدى هذه اللّغات هي العربية فهذا يعّد إضافة فكرية وعاطفية كبيرة، لما تحتويه هذه اللّغة من ميّزات لعّل أبرزها ثراء المفردات والتعابير.

وفي حال رغبت أن يتعلّم أطفالك اللّغة العربية بطريقة ذات جدوى تجذبهم وتجعل لديهم قابلية أكثر للتعلّم فعليك بتحميل تطبيق أقرأ بالعربية الآن ودع اطفالك يستمتعون بتجربة تعليمية سلسة مع مجموعة واسعة من المفردات التي تزيد عن 100000 كلمة يتم يتعلّمها من خلال القصص والكتب ومقاطع الفيديو والألعاب الممتعة الموجودة على التطبيق. يمكن للأطفال باستخدام أقرأ بالعربيةتعلّم العربية وفهم مفرداتها بأسهل وأقصر الطرق وأكثرها إمتاعاً،  علاوة على ذلك فإن البرنامج يضم ميزات مختلفة تخلق تجربة تعلم لغة شاملة وممتعة تناسب كل مستوى وتجتذب اهتمام الأطفال بناءً على نماذج علمية.

Open chat