تعدّ اللّغة العربيّة لغةً متفرّدة؛ فهي لغة سحريّة تمتلك طابعًا شعريًّا مليئًا بالمشاعر والعواطف والحب والإيمان، وتحتلّ المركز الرابع في أكثر اللّغات انتشارًا من حيث عدد النّاطقين بها في العالم، وقد ارتفع الطّلب العالمي على المتحدثين باللّغة العربيّة في العقد الماضي، وهناك أسباب عدّة تجعل النّاس يميلون لتعلّم اللّغة العربيّة وتعليمها لأطفالهم؛ فمنهم من يختار تعلّم اللّغة العربيّة لتوثيق التّرابط بينه وبين الحضارة العربيّة، ومنهم من يعزز بتعلّمها انتماءَه وقربه لجذوره العربيّة، وهناك من يتعلّمها ليخلق لنفسه فرصًا وظيفيّة متعدّدة.

سيدرك متعلّم العربيّة مدى جمالها بمجرّد تعلّمه لبضع كلمات، وسيرى بمرور الوقت أنّ قواعدها منطقيّة وسهلة الفهم، كما أنّ تعلّم اللّغة الفصحى أو الفصحى الحديثة يعدُّ خيارًا رائعًا يمكّن الشّخص من التّحدّث مع جميع متكلمي اللّغة العربيّة باختلاف لهجاتهم، بالإضافة إلى أنّه يمكّنه من التّحدّث والتّواصل مع أفراد عائلته وأصدقائه.

وضعنا كلّ كلمة من الكلمات الخمس في جملة مفيدة لمساعدة الأطفال على فهمها ومن ثمّ البدء باستخدامها على النّحو الصّحيح:

1.سلام: كلمة رقيقة في المعنى قويّة في التّأثير، وتعني التّسامح وعدم العداء أيّ أنّنا نسعى ليعيش الجميع في هدوء ومحبة، وعادةً تستخدم الحمامة كرمز للسّلام. ويمكن استخدامها لإلقاء التّحيّة على الآخر؛ كأن تقول: «سلام يا صديقي » أو أن تستخدم التّحيّة الشّائعة في اللّغة العربيّة «السّلام عليكم » للغرض نفسه.

 

  1. 2. مكتوب: كلمة تدل على أنّ كلّ شيء في حياتنا مقدّر لنا من عند الله سبحانه وتعالى، وتستخدم الكلمة ذاتها بمعنى الكتابة كقولنا: «هذا الكتاب مكتوب بخط اليد» أيّ كُتب باليد.

3.أمل: تستخدم كلمة «أمل » للتّعبيرعن التّفاؤل والإيمان بالفرج القادم أو تحقيق الأحلام المستقبليّة، يمكنك استخدام الكلمة مع أحد أصدقائك وإخباره أنّك تأمل بأنّ الغدّ سيكون أفضل مثل: «كلّي أمل أنّ الأيّام القادمة أجمل» وتستخدم كلمة «أمل» في العالم العربي اسم علم مؤنث.

 

4.نور: تعني الضّوء، ويُستخدم للدلالة على الهدى، وعادةً ما يستخدمه أبناء العربيّة لألقاء التّحيّة الصّباحيّة على بعضهم كقولهم: «صباح النور»؛ وذلك للتّعبير عن البداية المشرقة لليوم، بالإضافة لكونه اسم علم يستخدم للمذكر والمؤنث على حد سواء.

 

5.رحمة: تعني اللّطف والتّعاطف والشّعور مع الآخر، وتعبّر هذه الكلمة أيضًا عن رأفة الله القويّ بنا كبشر ضعفاء؛ وذلك لأنّ الرّحمة تكون دائمًا من القويّ للضّعيف ومن المقولات العربيّة الشّائعة قولنا: «كلّنا في رحمة الله» وتعني كلّنا تحت رعاية الله.

استخدم هذه الكلمات المعبّرة مع أطفالك وافسح لهم المجال للتّعبير عن أنفسهم بلغة مليئة بالمشاعر والعواطف كاللّغة العربيّة؛ فالأطفال فضوليون وهذا سيعمل على تطوير مهاراتهم الاجتماعية ويساعد على رفع قدرتهم على التّعامل مع المواقف المختلفة من خلال حسن التّعبير والفهم العميق لمشاعر الآخرين.

 

 

إنّ التّحدّث بلغتين أو أكثر يعدّ تمرينًّا عقليًّا يعزّز من ذكاء الطّفل؛ وعادةً ما يكون الأطفال ثنائيّو اللّغة أكثر قدرة على التّواصل مع الآخرين، وإذا كانت إحدى هذه اللّغات هي العربيّة فهذه إضافة فكريّة وعاطفيّة كبيرة، لما تحتويه هذه اللّغة من ميّزات لعلّ أبرزها ثراء المفردات والتّعابير.

وفي حال رغبت أن يتعلّم أطفالك اللّغة العربيّة بطريقة ذات جدوى تجذبهم وتجعل لديهم قابليّة أكثر للتّعلّم فعليك تحميل تطبيق «أقرأ بالعربيّة  «الآن! ودع أطفالك يستمتعون بتجربة تعليميّة سلسة مع مجموعة واسعة من المفردات الّتي تزيد عن 100000 كلمة؛ يتعلّمها من خلال القصص والكتب ومقاطع الفيديو والألعاب الممتعة الموجودة على التّطبيق. يمكن للأطفال باستخدام «أقرأ بالعربية «تعلّم العربيّة وفهم مفرداتها بأسهل الطّرق وأقصرها وأكثرها امتاعًا، علاوة على ذلك فإنّ البرنامج يضمّ ميّزات مختلفة تخلق تجربة تعلّم شاملة وممتعة تناسب كلّ مستوى وتجذب اهتمام الأطفال بناءً على نماذج علميّة.

Open chat