أهمية توعية الأطفال بالأغذية الصحية.

 

تناول الأطعمة والحلويات غير الصحية أمرٌ ممتعٌ للطفل رغم محاولة الأهل المستمرة في تجنبه وتقديم كل ما هو صحي ومفيد.

الحل الوحيد لمساعدة الطفل على اتخاد قرارات صحيحة لجسمه هو تثقيفه حول الموضوع.

وفيما يلي بعض الطرق المفيدة التي تشجع أطفالنا على اتباع عادات غذائية وخيارات واعية لبناء جسم صحي:

  1. مشاركة طفلك في شراء الطعام والإعداد والطهي:

اشرح/ي له عن أهمية تناول الفاكهة والخضروات والأطعمة المغذية التي تساعد على نمو جسمه.

من الضروري تعليم طفلك أن كل طعام يأكله يؤثر عليه وعلى صحته.

عندما يشارك طفلك في إعداد طعامه للمدرسة يكون من الأسهل عليه الاستمتاع به ومعرفة أهمية التوازن بين أنواع الطعام

السماح لطفلك باختيار شيء واحد يحبه وتأكد/ي من أن الباقي صحي ولذيذ.

 

  1. القيادة مثلًا:

يحاول الطفل أن يقلد والديه دائمًا، فعندما يأكل الآباء طعامًا صحيًا سيأكل الأطفال مثلهم.

إذا شهد الطفل عقلية إيجابية وصحية حول الطعام من والديه فإن هذه الطاقة تنتقل له.

حاول/ي الحد من أي تعليقات سلبية حول وزنك كي لا يبدأ طفلك في التركيز على ذلك بدلًا من الأكل المتوازن والصحي.

تجنب/ي تقييد الأطعمة أو التشهير بطفلك عندما يأكل شيئًا غير صحي، إنه بحاجة إلى تشجيع إيجابي كي يحاول تناول طعام صحي في المرة القادمة.

  1. الموازنة:

تحدث/ي عن الأطعمة الجيدة دون الحديث عن الأطعمة السيئة. (كلمة سيء تبني ارتباطات غير صحية بأنواع معينة من الطعام وقد تخلق مشاكل أكبر، مثل إخفاء بعض الأطعمة أو تناولها بكثرة خارج المنزل).

يحتاج الطفل إلى فهم أن الأكل الصحي لا يقتصر على نوع معين من الطعام أو أنه بحاجة إلى تجنب الأطعمة الأخرى تمامًا، بل يتناول الأطعمة من مجموعات مختلفة بكميات متوازنة.

على سبيل المثال، يجب تناول الحلويات باعتدال مصحوبة بوجبة صحية مطبوخة في المنزل.

  1. تناول الطعام معًا:

إن طهي الطعام مع طفلك، ثم الجلوس وإجراء محادثات حول تأثير الطعام والمذاق والصحة على بناء جسم سليم وصحي تشكل علاقة الطفل بالطعام إلى الأبد.

تحدث/ي حول الطعام والوزن بإيجابية في جميع الأوقات، فالطفل الذي يسمع أحد الوالدين يشكو من وزنه أو كيف أفسد نظامه الغذائي، سيبني في ذهنه ارتباطات سلبية ويطور عادات أكل غير صحية.

 

في عالم تتوفر فيه الأطعمة غير الصحية والسكريات المصنعة بسهولة في المدارس وفي كل مكان آخر، فإن التأكد من أن طفلك يأكل طعامًا صحيًا في كل وقت ليس أمر سهلًا.

ما يمكننا القيام به كآباء هو تثقيفهم بالمعلومات الصحيحة وتعليمهم العادات الصحية لاتخاذ خيارات سليمة وتقديم الدعم كلما أمكننا ذلك.

يحتاج الآباء إلى فهم أنه من المستحيل جعل وجبات الطفل جميعها صحية تمامًا، ولكنهم يهدفون إلى جعله يستهلك أكبر عدد ممكن من الأطعمة المغذية.

الشيء الأكثر أهمية هو أن يكبر أطفالنا وهم على قناعة تامة بأن سلوكيات الأكل الإيجابية هي الخيار الأفضل؛ لأنهم بذلك يكبرون مع نسبة عالية من احترام الذات بالإضافة إلى التمتع بالجسم السليم والصحي.

 

يتوفر تطبيق أقرأ بالعربية على كل من Google Play و App Store

للمزيد من المعلومات يرجى زيارة موقعنا الالكتروني: https://app.ireadarabic.com

 

 

Open chat